bac-menu-icon

ورش عمل

هو مشروع طويل الأمد، عبارة عن سلسلة ورش عمل مكثفة ومتخصصة في العمل التقني والإداري الذي يتعلق بالمراكز والمؤسسات الثقافية الفنية والمتاحف، أي كل ما يختص بالشؤون التقنية والإدارية للمعارض على أنواعها، وكل ما يطال العمل الإداري من ناحية الميزانية والمتابعة اللوجستية، وتفاصيل التنسيق ما قبل المعرض، والعلاقة مع الفنانين بالشق التقني وكيفية مراحل وتنظيم العمل.

من المعروف أن هناك عددًا قليلًا من المديرين التقنيين التنفيذيين والعاملين في هذا الحقل، أي في حقل الإنتاج الثقافي في البلد، لا يتعدّون عدد أصابع اليد. ما نواجهه من مشاكل وعقد في كل مرة، نضع ونركب ونجهز معرضًا على اختلاف الأعمال فيه وتنوعها، هو شأن نتشارك فيه مع المؤسسات الشقيقة أيضًا. أضف إلى عدم وجود تواصل دائم مع الحرفيين من نجارين وكهربائيين وصناعيين وحدادين، والذي يعتبر ضرورة لإنتاج وتركيب الأعمال في المعارض، يأتي هذا المشروع لنسج صلات مع هذه الحرف كضرورة لبقائهم، لأن معظم هذه الورش مهددة بالإقفال.

ولأن العاملين في القطاع الثقافي، وبالأخص التقنيين منهم، هم جزء لا يتجزأ من هذا النسيج، وبسبب غياب النقابات التي تحمي حقوقهم، وغياب تنظيم القطاع بشكل عام، وعدم وجود دليل موحد لكيفية العمل، والعلاقة مع المؤسسات وأهمية هذا القطاع بتشبيكه مع حرفيين من خارجه، تأتي ورش العمل هذه في محاولة لتمكين هذا القطاع والعاملين فيه، من تنظيم أمورهم وأيضًا لخلق فرص عمل جديدة.

دورات وورش متنوعة ممتدة على عدد من الأسابيع مع خبراء وتقنيين من الخارج يتشاركون خبراتهم مع التقنيين والعاملين في المتاحف والمؤسسات ومع العاملين الحرفيين الذين يتنقلون بين هذه المؤسسات. تطال هذه الورش جميع التفاصيل اللازمة، من كيف ننتج أعمالًا بكلفة قليلة، إلى حلول للأعمال المعقدة، إلى دورات في السمعي البصري للتجهيزات الفنية الخ… إضافة إلى ورش عمل حول حقوق هؤلاء العاملين من توحيد الأجور، إلى الضمان وساعات العمل والعلاقة في ما بينهم وبين هذه المؤسسات.