bac-menu-icon

أن نحافظ – يلّا بلا منيكة

“تستمر معارض يلا بلا منيكة ليوم واحد فقط. عند الفجر، نأتي إلى المكان المهجور الذي اخترناه، ونبدأ بالتحضيرات، فيما تُشرق الشمس على المدينة. عادةً ما ننتهي من تحضير المكان مع وصول أول الزوار، عند الظهيرة. يخفت الضوء برقّة بينما يكتشف الزوار المكان والأعمال، ويتحرك من الشرق للغرب، مُبرزًا جوانب مختلفة من المكان، ومتنقلًا من عمل لآخر. عندما تغيب الشمس أخيرًا، نجمع الأعمال ونمضي، ثم يعود المكان المهجور لحالته الأولى، وقد مسّته بعض الآثار الخفية (عناوين الأعمال المكتوبة بالفحم على الجدران، والتي نمحي أسمائنا منها، وبعض نقاط التلوين والثقوب…)، والذكريات.

أردنا أن نركز في استجابتنا لدعوة مركز بيروت للفن، على الآثار التي تبقى، وعلى الدور الذي تلعبه الشمس في الأماكن التي نسكنها مؤقتًا.‪”‬ .

ي.ب.م مجموعة من ٤ صديقات: هلا مزنر, ميسا خوري, ليان هوانج سون, وآية قزعون ينظمن معارض مستقلة في أماكن مهجورة في بيروت.

تكليفات صغيرة رقم #٥ أن نحافظ – يلّا بلا منيكة
تكليفات صغيرة رقم #٥ أن نحافظ – يلّا بلا منيكة
تكليفات صغيرة رقم #٥ أن نحافظ – يلّا بلا منيكة
تكليفات صغيرة رقم #٥ أن نحافظ – يلّا بلا منيكة
تكليفات صغيرة رقم #٥ أن نحافظ – يلّا بلا منيكة
تكليفات صغيرة رقم #٥ أن نحافظ – يلّا بلا منيكة