bac-menu-icon

«استعاديّة» ِلزافييه لو روا

22 سبتمبر, 2015 - 22 أكتوبر, 2015 11:00 am

يقدم مركز بيروت للفن معرض “استعاديّة” زافييه لو روا من ٢٢ أيلول إلى ١٠ تشرين الأول ٢٠١٥. يتخّذ هذا المعرض لمصمم الحركة الفرنسيّ الشهير زافييه لو روا مقاربة تجريبيّة حيال الرقص والفضاء داخل المتحف. يبتكر المعرض “الاستعاديّ” لزافييه لو روا شكلًا خاصاً يحتل فيه “الحيّ” حيّزاً في فضاء العرض ويطرح أسئلة مهمّة حول منطلقات وأهداف العرض عموماً. ويُستدعى الزوار إلى اكتشاف واختبار الرقص في احتمالات مغايرة لما هو عليه كفعل مرتبط بخشبة المسرح وكمشهديّة مسرحيّة.

“استعاديّة” زافييه لو روا تأتي في سياق برنامج مركز بيروت للفن الممتدّ لعامين بعنوان “الوقت الحاضر, نحن” والمكرّس لاختبار فكرتي الحاضر والتفاعل مع الزمن. وتُعنى المعارض التي يقدّمها مركز بيروت للفن في إطار هذا البرنامج بالتجربة المعاشة والحاضر وتضع تصوّرات للاحتمالات والأساليب المختلفة للتعامل مع الحاضر من خلال إلقاْ الضوء على مراحل زمنيّة بعينها وإعادة تموضعها ضمن السياق التاريخي الذي تندرج فيه. ةتستكمل “الاستعاديّة” الحوار الذي كان بدأه المعرض الأسبق بعنوان “محادثات لا منتهية” ثم تواصل مع معرض “بعد السينما” الذي اختتم في ٢١ آب الماضي, حول الإنتاج المعرفي التعدديّ والفرديّة والجمعيّة التي يمكن للفنّ أن يستدعيها.

يعرّف زافييه لو روا تصميم الحركة الراقصة أنه مجموعة من الأفعال و/أو المواقف “المنسّقة والمفتعلة على خشبة المسرح”. يتألّف معرضه في مركز بيروت للفن من “تصميم أفعال” ينفّذه تسعة مؤديّن من بيروت على امتداد فترة المعرض. وينتج من هذه الأفعال عدد من المواقف والتجارب التى تسعى إلى إلقاء الضوء على السلوك الذي ننتهجه في استخدام الوقت أو استهلاكه أو انتاجه.