bac-menu-icon

الأعمال الصوتية الخاصة بالموقع، موسيقى الأحياء، والتكوين الاجتماعي

30 نوفمبر, 2018 8:30 pm

ترتبط هذه السلسلة من العروض الحيّة بندوة ستُعقَد في مركز الفنون والعلوم الإنسانية في الجامعة الأمريكية في بيروت (AUB) يومَي 29 و 30 تشرين الثاني/نوفمبر، وهي تهدف إلى إثراء وإكمال خطاب الندوة من خلال مقاربة قائمة على الممارسة والتطبيق. ستُقام  الحفلات الموسيقية بالتعاون مع «إرتجال»، المهرجان الدّولي للموسيقى التجريبية في لبنان.

تدعو الندوة إلى مساهمات علميّة وفنية تعمل على إقامة روابط تحفيزيّة وخصبة بين الصّوت والمجتمع. تهدف الندوة إلى النظر في فكرة التكوين الاجتماعي التي تشمل مفهوم الجو السَّمعي الدائم التطوّر للأمكنة. يشير مصطلح الجو السَّمعي، أي المناخ أو البيئة الصوتيّة، إلى الأصوات الخلفية الأساسية الحاضرة في موقع أو مكان أو منطقة ما.

من موقع الوعي الاجتماعي، من المهم والأساسي أن ندرك كيف تتشكّل البيئة الصوتيّة المحتملة والطارئة في موقعٍ ما كنتيجة للعديد من التأثيرات الإجتماعيّة، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، الموسيقى المجاورة المنتشرة مجتمعيّاً والأصوات الخاصة بالموقع، التي تشكّل جزء من المناخ السَّمعي اليومي الدائم التحوّل والتبدّل.

كذلك، فإن الموسيقى الإجتماعية (LaBelle 2001)، كما الأصوات والموسيقى المنتشرة في البيئات الحضريّة أو الريفية، تولّد روابط خاصة بالمواقع، كالأصوات الصادرة والمَسموعة في شارعٍ أو مكانٍ محدّد. هذه العناصر ضرورية للاستماع والاستقراء النقدي، ليس من أجل فهم الطبقات المناخيّة التي تقترحها فقط، بل أيضاً من أجل تأمّل مكوّناتها التاريخية ومساهمتها في عمليات التكوين الاجتماعي وتأثيراتها عليه.

غالباً ما تؤدي هذه الفكرة الشموليّة عن الجو الصوتي إلى تعميم حسّاً بالكثرة والتعددية المتأصّلة في الحياة العامة والاجتماعية عن مكانٍ يشهد مخالطة إجتماعيّة أكثر وجدانيّة وعاطفة. في هذه الندوة، سيتم تناول مختلف التكرارات اليومية والسيمات الإجتماعية للموسيقى والأصوات الخاصة بالموقع، بهدف تحديد كيفية تفاعلها مع الجماعيّة المشروطة والطارئة والتاريخيّة المرنة للموقع ضمن روحيّة الاحتواء والشمولية، وبهدف المساهمة في الدراسات المتعلّقة بالصوت والبيئة الصوتية والحياة الإجتماعيّة. يقدّم البرنامج مجموعة من الحفلات الموسيقية والعروض الحيّة وعروض الأفلام والفيديو بهدف إثراء وإكمال خطاب الندوة من خلال مقاربة قائمة على الممارسة والتطبيق.

الفنانون المشاركون في الحفلات الموسيقيّة الخميس ٢٩:

نيكولا دي كورس

كاثي لاين، CRiSAP، جامعة لندن للفنون.

وليام جوشوا هودلسون و طلابه، FAAS (موسيقى)، الجامعة الأمريكية في بيروت.

الفنانون المشاركون في الحفلات الموسيقيّة الجمعة ٣٠:

بوداديتيا شاتوبادياي، مركز الفنون والعلوم الإنسانية، الجامعة الأمريكية في بيروت.

لاس-مارك ريك، غروينريكوردر، فرانكفورت.

دافيد توپ،CRiSAP، جامعة لندن للفنون.

من تنظيم بوداديتيا شاتوبادياي، زمالة ما بعد الدكتوراه «ميلون»، مركز الفنون والعلوم الإنسانية، والجامعة الأمريكية في بيروت، بدعم من «International Ambiances Network».