bac-menu-icon

جنى صالح: محصور في ثلاث حركات (إعادة مزج الطرب)، ٣

19 يونيو, 2019 8:00 pm

محصور في ثلاث حركات (إعادة مزج الطرب) هو أداء موسيقي للفنانة جنا صالح. يتألف الأداء من ثلاث حركات، و سوف تجري كل حركة ضمن مركز بيروت للفن خلال أمسيات مختلفة. تتكلل ثالث حركة إلى حفلة.

معنى الكلمة طرب هو “مؤثّر، مسحور، مسرور، سعيد، أو مفتون”.يستنتج من اختيار هذه الكلمة أن جاءت التجربة الموسيقية قبل تسميتها. وهي تجربة ضمت الموسيقيين والمطربين والجمهور في انسجام تام لكي يدركوا أن هذا “طرب”.
في اعتقادي، قبل أن تكون الموسيقى موضوعًا علميًا، فهي أولاً تجربة و محاولة للارتقاء والارتقاء. و قد تم التقاط هذه التجربة في قاعات الحفلات الموسيقية مع جمهور ضروري للموسيقى، مثله مثل عازف العود أو ام كلثوم نفسها.
لا يوجد طرب بدون التقاط هذه العناصر الثلاثة.

يجعل هذا من الطرب فنًا في حركة مستمرة على عكس ما لا يزال. ماذا يحصل عندما محاصرته و تفكيكه وإعادة مزجه؟ ماذا يحصل عندما يتطلّب منه أن يأخذ شكلًا ماديًا؟
باستخدام تسجيلات فينيل من ليالي طرب كأساس للعمل ، تم تقدم نيابة للطرب في ثلاث حركات: الأنبوب، الأداء المباشر والحفلة.

الأنابيب
يتم استخدام ثلاث أنابيب للبناء لعرض الصوت المنقسم كعناصر تفكيكية:
الموسيقيين والتقسيم (عنصر ارتجال ضروري لإنشاء طرب)
المغنّي و السلطنة (المكان الذي يذهب إليه المغنّي لكي يتجاوز)
الجمهو و الطرب (المكان الذي يتم إنشاؤه عندما تتوحد جميع العناصر، و خاصةً الجمهور)

الأداء المباشر
مجموعة DJ مرتجلة لمدة ٤٥ دقيقة (وقت تسجيل طرب المعتاد)، تعمل مع الموسيقى التي تمّ مزجها للأنابيب في محاولة تحرير الأصوات المحاصرة و إنشاء تواصل آخر مع الجمهور، في السعي من الطرب.

الحفلة
يمكن أن تحدث حالة من النشوة فقط بعد الإنتماء إلى تجربة ما. و في تلك الحالة، إنه احتفال، إنها حفلة.

من إنتاج مركز بيروت للفن، 2019