bac-menu-icon

جيرمي ديلر: الجميع في المكان، تاريخ غير مكتمل من بريطانيا ١٩٨٤-١٩٩٢ (٢٠١٨)

12 يونيو, 2019 8:00 pm

غالباً ما يوصف Acid House على أنه نوع ناشئ و فريد، مستوحى من حفنة من DJs مستقرّين في لندن و الذين استكشفوا الاكستاسي في عطلة في إيبيزا عام ١٩٨٧. في الحقيقة، كان ثروان Acid House و الهذيان في المملكة المتحدة رد فعل على نطاق أوسع و أعمق من صدوع في الثقافة البريطانية، تمتد من قلب المدينة إلى أبعد مدى للريف، قاطعة عبر الحدود الحصينة سابقاً للطبقة و الهوية و الجغرافيا. مع “الجميع في المكان”، يقلب الفنان جيرمي ديلر الفائز بجائزة “تيرنر” المفاهيم الشائعة عن الهذيان و  Acid House رأساً على عقب، من خلال وضعها في وسط الاضطرابات الاجتماعية التي أعادت تشكيل بريطانية في الثمانينات. ترسم مواد أرشيفية نادرة و غير مرئية خريطة للمسيرة من حركات الاحتجاج إلى المستودعات المهجورة، يرتشح خضم الصناعة في التحرير الفوضوّي الخاص بقاعة الرقص. ننضم إلى تلاميذ صف سياسة من مستوى متقدم وهم يستكشفون لأول مرّة هذه القصص. كذلك ننظر إلى هذا السرد المألوف من جهة نظر جيل يتفهمّه بالفعل كتاريخ قديم. نرى أيضاً إلى أي مدى تدين ثقافة الهذيان إلى معركة “أرغرف” و إلى نوادي المثلية السرية في شيكاغو، بقدر ما تدين في تحولات الأسلوب الموسيقي: ليس مجرد لفتة ثقافية، بل نقطة ارتكاز لتحول جيل في الهوية البريطانية، رابطاً التواريخ الصناعية و الأفعال الجذرية إلى امتدادات مستقبل ما بعد الصناعة.

– مصدر مركز بوشي

الجميع في المكان، تاريخ غير مكتمل من بريطانيا ١٩٨٤-١٩٩٢ هو فيلم من إنتاج جيرمي ديلر، تمّ تصويره في لندن في أيار ٢٠١٨، مع تلاميذ صف سياسة،بين ١٢-١٣ سنة، و أستاذهم السيد روسيل شايلد.