bac-menu-icon

عقد و غبار · فرانسيس أليس

31 يناير, 2018 - 22 أبريل, 2018 11:00 am

يتمحور أول معرض فردي للفنان فرنسيس أليس في لبنان وفي المنطقة كلّها، حول فيلم رسوم متحركة جديد يبقى في صميم المكان. و يتناول “عقد وغبار” مفهوم الاضطراب، من عدم الاستقرار إلى الفوضى الشاملة، ومن الظواهر الجوية إلى التظاهرات الجيوسياسية، وحتى من عقدة بسيطة في الشَعر إلى دوامة متصاعدة. وترمز العقد إلى الروابط والعلاقات، بالإضافة إلى القوة والربط. وبالرغم من أنّها أصغر وحدة في صنع الأقمشة، لا تزال عنصراً لا غنى عنه: فهي مساحة متواصلة يمكنها أن تضيف بعض الغموض والدعم لعرض وتسجيل واختباء ورسم وبناء ما.

تقع أحداث هذا المعرض في بلد محاط فعلاً بأعمال القمع وبصراعات لا تنتهي، في بلد يسكن فيه ملايين اللاجئيين. لكن بين آثار وتناسي الحروب التي عاشها البلد وجروحاته، وبين ذكريات عصر ذهبي قديم والعملية الدائمة لـ(إعادة) بناء عاصمة تتزايد عولمتها، يبدو أنّ بيروت تفتتح مساحة داخل عين الإعصار، مع صورة مجمدة للتاريخ ستبقى أحادية اللون. بإمكانكم إعتبار هذه المساحة كمكان للحرية أو للعزلة. ويمكنكم البناء عليها أو الغرق فيها، لكنّها ليست متماثلة بالنسبة للجميع ولن تدوم للأبد.

وكما هو الحال في العديد من أعمال أليس، كلّ تأكيد يسير جنب نقيضه، وأيّ حركة تُرافق سبب إبطالها الخاص بها. “أتشعر بالشك؟ شكّ مجددًا، وشكّ بشكل أفضل”. هذه الخطوة الشعرية تدعو المشاهد للانخراط في قضايا أكبر عبر تفاصيل تبدو تافهة بصورة مضللة.

بدعم من بيتر وناتالي هرشدكيان، مروان ت. عساف، يولا نجيم، دافيد زويرنر، يان موت، واخرين غير معلن عن اسمائهم.