bac-menu-icon

«عودة فانو» لسامية زنّادي

7 مارس, 2018 8:00 pm

ستتكلم سامية زنادي، التي شاركت في فيلم نعيم مهيمن لقاءان و جنازة، باللغة الفرنسيّة.كان لكتابات فرانز فانو وأفعاله وشخصيّته تأثيراً عميقاً على المئات من الناس في جميع أنحاء العالم خلال الستينيّات والسبعينيّات. فقد ساعدتهم على التَّفكير في وضعهم، وعلى تحديد المشاكل التي يواجهونها كأفرادٍ وكجماعاتٍ تخضع لأنواعٍ مختلفة من الهيمنة والسّيطرة. تذرَّعَ الكثيرون بفكره اعتماداً على طريقة فهمهم له، واعتماداً على السِّياقات التي أُدخِلوا فيها وعَمِلوا في إطارها. ناشطون من أجل الإستقلال الوطني أو من أجل تحرير الطّبقات الإجتماعيّة أو تحرير الأفراد، مفكّرون، علماء وأطبّاء نَفس، فنّاون وكُتّاب، وجدوا في فانو مرجعاً لأفعالهم وفكرهم.

درست سامية زنادي علم الآثار، وهي تعيش في الجزائر العاصمة. أسست مع شريكها كريم الشيخ دار نشر «أپيك» (Apic)، ووضعت كتاباً عن فن النُّسوجات الجداريّة أو قماش النُّجود. كانت زنادي عضواً في «المهرجان الدّولي للأدب وكتاب الشّباب» من العام ٢٠٠٨ إلى ٢٠١٠، وهي مسؤولة عن «ليسپاس پاناف» (L’espace Panaf) في «المهرجان الدّولي الخامس عشر  للكتاب» في الجزائر، والذي أطلقت من خلاله المجلة الأدبية «أفريقيا تتكلّم كُتُب» (L’Afrique parle livres). كما نظَّمت في الجزائر العاصمة ثلاثة إقامات للكتابة الأدبيّة هي: «مَرسى أفريقي» (Ancrage Africain) في تموز العام ٢٠٠٩، «فكر فرانز فانو» (Esprit Frantz Fanon) في تموز العام ٢٠١٢، بالإضافة إلى منشور صدر في نفس العام، و«الجنوب،أية بدائل؟» (?Le sud, Quelles Alternatives) في أيلول العام ٢٠١٣. وهي أيضاً عضو في «عودة الأدب في مالي» (Rentrée Littéraire du Mali).