bac-menu-icon

محادثات لا منتهية

23 فبراير, 2015 - 3 مايو, 2015 11:00 am

يسرّ مركز بيروت للفن تقديم معرض “محادثات لا منتهية” باكورة المعارض والمشاريع والندوات الثقافية والتعليمية وورش العمل ضمن برنامج يمتدّ عامين عنوانه: “الزمن الحاضر. ذواتنا”. يجمع معرض “محادثات لا منتهية” أفلاماً وأعمال فيديو للفنان البريطاني جون أكمفرا والفنّانة الجزائرية الفرنسية زينب سديرة والفنانة الجنوب أفريقية بني سيوبيس. يشمل المعرض سلسلة من المحادثات والحوارات.

“محادثات لا منتهية” مشروع تحية للمفكر ومنظّر النقد والدراسات الثقافية والباحث في علم الاجتماع البريطاني الكاريبي الراحل ستيوارت هول (١٩٣٢ – ٢٠١٤) وستوارت هول شخضية محوريّة بالغة التأثير. ولد في جاميكا وانتقل إلى بريطانيا للدراسة في العام ١٩٥١. أصبح ستيوارت هول في العام ١٩٦٨ واحداً من مؤسسي المدرسة الفكريّة التي تعرف اليوم بدراسات الثقافية البريطانية في برمنغهام إلى جانب كل من ريتشارد هوغارت ورايموند ويليامز. كانت له مساهمخة نافذة في حركة اليسار الجديد كما كان عضواً مؤسّساً لمجلة “نيو لفت ريفيو” وواحداً من الشخصيات الفكرية العامة الرئيسية.

تنطوي أعمال التي يقدمها المعرض على مفهوم ستيوارت هول حيال الهويّة بوصفها “محادثة لا منتهيّة” عبارة استعارها الفنّان جون أكمفرا عنواناً لعمله الفنّي. الحركة اللامنقطعة للصورة الفيلميّة وتبعثر الصوت في الفضاء يمثّلان إحدى المنطلقات الرئيسيّة لفكر ستيوارت هول: اللاستقرار الضروري وتعدد الدلالات لما يسمّى الهويّة. تصوّر هول الهويّة على أنها محادثة لا تنتهي قط, وترتهن بالتقلّبات الإبستيمية والتغيّرات السردية للحدث التاريخي والذاكرة والذات. يلقي هذا التصوّر الضوء على النقاشات الراهنة حول العنصرية والتمييز والتجارب المختلفة في أطر التعايش والحوار.

المعرض يضمّ ستة عروض فيديو مختلفة. “المحادثة اللامنتهية” (٢٠١٢) تجهيز ثلاثي القنوات لجون أكمفرا. يستنطق هذا العمل مذكّرات ستيوارت هول وأرشيفه الشخصي نازعاً إياه من سياقه ثم معيداً تموضعه في زمن متخيّل فتبرز الذاكرة بطبيعتها المقلقة المثيرة للتساؤل. ستوارت هول وليد أوروبا والكاريبي في آن. اهتماماته تدور حول فكر كا من ماركس وغرامشي وهمومه نابعة من مساءلة مفاهيم العرق والجندر والثقافة والاقتصاد السياسي والهويّة. يصف أكمفرا عمله كممارسة في “شعريّة الطيف” أي إعادة للنظر في ماهيّة الأطياف التي يهجس بها الكائن الحيّ واستجواب للتحولات التخيّليّة الأساسية التي تنتجها هذه الهواجس. من هنا, ينتقل العمل بين صوت ستيوارت هول, أفكاره, ذكرياته, ابتكاراته, تبصّراته, ويغمر سيرته الذاتية بالأحداث التاريخيّة.

الفنّانون: جون أكمفرا . بني سيوبس . زينب سديرة