bac-menu-icon

محمد برو

11 ديسمبر, 2020 - 11 مارس, 2021 4:05 am

منذ العام 2015، يعزم ڤييد جليدييتشكا، وهو سياسي تشيكي وعضو في الحزب الليبرالي اليميني «سڤوبودني» (حزب المواطنين الأحرار)، على تأسيس ما يعتبره الشكل المثالي للدولة على قطعة أرض غير مُطالب بها من أي من الأطراف، تقع بين كرواتيا وصربيا وتبلغ مساحتها 7 كيلومترات مربعة. هكذا، عيّن جليدييتشكا نفسه رئيساً لجمهورية ليبرلاند الحرة، وهو يواصل مهمته في تحقيق حلمه ببلدٍ يحكمه اقتصاد ذاتي التنظيم قائم على العملة المُعمّاة واقتصاد السّوق الحر وأخلاقيات سياسية ليبرالية. في عمله «لأيّ جانبٍ من الأرض أعمل؟» (2019)، يسعى برّو إلى تقويض الوعد النيوليبرالي بالشفافية الذي تبشّر بها الدول الحديثة وأداء الشفافية الذي تدّعيه تلك الدول، وتحديداً الدولة اللبنانية. يحاول برّو في هذا العمل تحويل انتباهنا إلى وعد جديد يشق طريقه، هو وعدٌ بالحرية الشخصية في مدينة فاضلة ليبرالية.